التفاسير

< >
عرض

لِّكُلِّ نَبَإٍ مُّسْتَقَرٌّ وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ
٦٧
وَإِذَا رَأَيْتَ ٱلَّذِينَ يَخُوضُونَ فِيۤ ءَايَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ ٱلشَّيْطَٰنُ فَلاَ تَقْعُدْ بَعْدَ ٱلذِّكْرَىٰ مَعَ ٱلْقَوْمِ ٱلظَّٰلِمِينَ
٦٨
-الأنعام

الصراط المستقيم في تبيان القرآن الكريم

{لِّكُلِّ نَبَإٍ}: خبر من أخبار الله، {مُّسْتَقَرٌّ}: وقت وقوع، {وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ}: إمَّا في الدنيا أو في العقبى أو مُبعضاً، {وَإِذَا رَأَيْتَ ٱلَّذِينَ يَخُوضُونَ فِيۤ ءَايَاتِنَا}: بنحو الطَّعن {فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ}: بترك مجالستهم، {حَتَّىٰ يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ}: غير الخَوْض {وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ ٱلشَّيْطَٰنُ}: هو الذي وسوسه، {فَلاَ تَقْعُدْ بَعْدَ ٱلذِّكْرَىٰ}: التذكرة {مَعَ ٱلْقَوْمِ ٱلظَّٰلِمِينَ}: أي معهم.