التفاسير

< >
عرض

وَهُوَ ٱلَّذِي خَلَقَ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ بِٱلْحَقِّ وَيَوْمَ يَقُولُ كُن فَيَكُونُ قَوْلُهُ ٱلْحَقُّ وَلَهُ ٱلْمُلْكُ يَوْمَ يُنفَخُ فِي ٱلصُّورِ عَٰلِمُ ٱلْغَيْبِ وَٱلشَّهَٰدَةِ وَهُوَ ٱلْحَكِيمُ ٱلْخَبِيرُ
٧٣
-الأنعام

الصراط المستقيم في تبيان القرآن الكريم

{وَهُوَ ٱلَّذِي خَلَقَ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ بِٱلْحَقِّ}: بالحكمة لا عبثا، {وَ} خلق، {يَوْمَ}: حين، {يَقُولُ}: لما أراد تكوينه {كُن فَيَكُونُ} فُسِّر مرة، أو يوم ظرف {قَوْلُهُ ٱلْحَقُّ}: النافذ في الكائنات، {وَلَهُ ٱلْمُلْكُ يَوْمَ يُنفَخُ فِي ٱلصُّورِ}: قَرْنٌ يسع أهل السماوات والأرض ينفخ فيه إسرافيل، خصَّهُ بالذكر لظهور تفرده به فيه، هو {عَٰلِمُ ٱلْغَيْبِ}: ما غاب، {وَٱلشَّهَٰدَةِ}: ما حضر {وَهُوَ ٱلْحَكِيمُ}: في خلقه، {ٱلْخَبِيرُ}: ببواطن الأشياء.