التفاسير

< >
عرض

ٱلَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ
٢١٨
وَتَقَلُّبَكَ فِي ٱلسَّاجِدِينَ
٢١٩
-الشعراء

{الذي يراك حين تقوم} أَيْ: إلى صلاتك.
{وتقلبك} تصرُّفك في أركان الصَّلاة قائماً وقاعداً، وراكعاَ، وساجداً {في الساجدين} في المُصلِّين.