التفاسير

< >
عرض

هَّلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ
٢٩
خُذُوهُ فَغُلُّوهُ
٣٠
ثُمَّ ٱلْجَحِيمَ صَلُّوهُ
٣١
ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ
٣٢
-الحاقة

{هلك عني سلطانية} ذهب عني حجَّتي، وزال عني ملكي وقوَّتي، فيقول الله لخزنة جهنَّم.
{خذوه فغلُّوه}. {ثم الجحيم صلُّوه} أدخلوه.
{ثمَّ في سلسلة ذرعها سبعون ذراعاً فاسلكوه} أَيْ: أدخلوه في تلك السِّلسلة، فتدخل في دبره وتخرج من فيه، وهي سلسلةٌ لو جُمع حديد الدُّنيا ما وزن حلقةً منها.