التفاسير

< >
عرض

ٱقْرَأْ بِٱسْمِ رَبِّكَ ٱلَّذِي خَلَقَ
١
خَلَقَ ٱلإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ
٢
ٱقْرَأْ وَرَبُّكَ ٱلأَكْرَمُ
٣
ٱلَّذِى عَلَّمَ بِٱلْقَلَمِ
٤
عَلَّمَ ٱلإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ
٥
كَلاَّ إِنَّ ٱلإِنسَانَ لَيَطْغَىٰ
٦
أَن رَّآهُ ٱسْتَغْنَىٰ
٧
إِنَّ إِلَىٰ رَبِّكَ ٱلرُّجْعَىٰ
٨
-العلق

{أقرأ باسم ربك} يعني: اقرأ القرآن باسم ربك، وهو أن تذكر التَّسمية في ابتداء كلِّ سورةٍ. {الذي خلق} الأشياء والمخلوقات.
{خلق الإِنسان} يعني: ابن آدم {من علق} جمع عَلَقةٍ.
{اقرأ وربك الأكرم} يعني: الحليم عن جهل العباد، فلا يعجل عليهم بالعقوبة.
{الذي علَّم بالقلم} ثمَّ بيَّن ما علَّم، فقال:
{علَّم الإنسان ما لم يعلم} وهو الخطُّ والكتابة.
{كلا} حقَّاً {إنَّ الإِنسان ليطغى} ليتجاوز ويستكبر على ربِّه.
{أن رآه} رأى نفسه {استغنى}.
{إنَّ إلى ربك الرجعى} المرجع في الآخرة، فيجازي الطَّاغي بما يستحقُّه.