التفاسير

< >
عرض

وَلاَ تَلْبِسُواْ ٱلْحَقَّ بِٱلْبَٰطِلِ وَتَكْتُمُواْ ٱلْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ
٤٢
-البقرة

تيسير التفسير

{وَلاَ تُلْبِسُوا الْحَقَّ} لا تخلطوه وهو ما فى التوراة والإنجيل {بِالْبَٰطِلِ} هو خلاف الحق من أنفسهم خلطوه بالحق تفسيراً وكتابة فهو بعد كلام حق وقيل كلام آخر حق، سواء زادوه بينهما فقط، أو أسقطوا كلاما بينهما وجعلوا مكانه باطلاً {وَتَكْتُمُوا} أى ولا تكتموا، أو مع أن تكتموا جزما بالعطف، أو نصبا فى جواب النهى {الْحَقَّ} كصفة محمد صلى الله عليه وسلم، وقتل المحصن، إذا سئلوا أنكروا وجود ذلك فى التوراة، وكرر الحق للتأكيد، إذ لم يضمر له، أو لأن المراد بالأول غير صفته صلى الله عليه وسلم، ورجم المحصن {وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ} أنه حق، أو تعلمون أنه موجود فى التوراة، أو البعث والجزاء، أو أنكم لابسون كاتمون، وتقولون لا يوجد، وذلك قبيح ولو لم تعلموا، فكيف وقد علمتم، أو وأنتم من ذوى العلم، هكذا فلا يقدر له عمل فى محذوف.