التفاسير

< >
عرض

حَتَّىٰ إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَاباً ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ
٧٧
-المؤمنون

تيسير التفسير

{حتَّى إِذا فتحنا عليهم} يوم القيامة {باباً ذا عداب شديدٍ} هول عليهم بفتح باب شديد، وهو من أبلغ تخويف، والمراد بالباب نوع العذاب لقوله: {إذا هم فيه مُبْلسُون} أو الباب على ظاهره، فتكون الهاء للعذاب الشديد، والإبلاس الإياس أو التحير أو الحزن، وقيل العذاب الشديد قتل يوم بدر وقيل فتح مكة وقيل الجوع.