التفاسير

< >
عرض

وَلَقَد تَّرَكْنَا مِنْهَآ آيَةً بَيِّنَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ
٣٥
-العنكبوت

تيسير التفسير

{ولَقد تركْنَا مِنْها} من القرية، وهو ظاهر، وقيل: الفعلة التى فعلنا بهم، وأجاز الفراء زيادة من فى الاثبات، ومع المعرفة، فجعل مدخولها مفعولاً لتركنا، فالمعنى: ولقد تركناها {آية} فالقرية نفسها آية على قوله، كقولك: ان فى السماء آية، وتزيد انها آية، والصحيح ما ذكرت، والاية غيرها او بعضها، وهى آثار ديارها الخربة عن ابن عباس، وماء اسود على وجه الارض عند مجاهد، والحجارة التي امطرت عليهم عند قتادة، وقال: ان اوائل هذه الامة ادركوها، وكان اساسها اعلى وسقفها اسفل عند ابى سليمان الدمشقى، وحكايتها الشائعة عند بعض، والأول أولى، وقيل منها تجريد كقولك: رايت من زيد اسداً {لِقومٍ يَعْقِلُون} يستعلمون عقولهم.