التفاسير

< >
عرض

وَلَئِنْ مُّتُّمْ أَوْ قُتِلْتُمْ لإِلَى ٱلله تُحْشَرُونَ
١٥٨
-آل عمران

تيسير التفسير

{وَلَئِن مُّتُّمْ} فى الجهاد أو غيره {أَوْ قُتِلْتُمْ} فى أحدهما {لإَلَى اللهِ} لا إلى غيره، ممن ينسى أو يغفل، أو يريد ضركم أو يريد نفع الكفار، أو يداهن، أو يصيبه خلل، وقدم الموت لأنه أكثر مع استوائه مع القتل فى الحشر {تُحْشَرُونَ} للجزاء.