التفاسير

< >
عرض

مُّذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذٰلِكَ لاَ إِلَىٰ هَـٰؤُلاۤءِ وَلاَ إِلَى هَـٰؤُلاۤءِ وَمَن يُضْلِلِ ٱللَّهُ فَلَن تَجِدَ لَهُ سَبِيلاً
١٤٣
-النساء

تيسير التفسير

{مُذَبْذَبِينَ} مرددين، ردهم الشيطان من الذب بمعنى الدفع عن الجانبين مرة بعد أخرى، وحاصل ذلك جعل الشىء مضطربا، فهم مضطربون بين الإيمان والكفر، كما قال {بَيْنَ ذَلِكَ} ما ذكر من الإيمان والكفر المعلومين مما تقدم ومن قوله {لآَ إِلَى هَؤُلآءِ} المؤمنين، لا منتهين أو لا منسوبين {وَلآَ إِلَى هَؤُلآءِ} الكافرين أو بالعكس، أو لا صائرين إلى أحد الفريقين بالكلية، ولا الأولى عاطفة على محذوف، أى غير منتسبين إلى فريق: لا إلى الخ، ومذبذبين حال من واو يراءون، أو من واو قاموا، أو الإشارة إلى المؤمنين والكافرين، والذال الثانية زائدة بدل من الياء خلافا للبصريين {وَمَنْ يُضْلِلِ اللهُ فَلَن تَجِدَ لَهُ سَبِيلاَ} إلى الهدى، ومن لم يجعل الله له نوراً فما له من نور.