التفاسير

< >
عرض

وَٱلَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَلِقَآءِ ٱلآخِرَةِ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ هَلْ يُجْزَوْنَ إِلاَّ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ
١٤٧
-الأعراف

تيسير التفسير

{وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بآيَاتِنَا وَلِقَاءِ الآخِرَةِ} أَى الدار الآخرة أَى بالبعث، أَو بآياتنا ولقاء جزاء الآخرة {حَبِطَتْ أَعْمَالهُمْ} أَعمالهم الحسنة كصلة رحم، وصدقة وفك العانى، وإِطعام الجائع وسائر مكارم الأَخلاق، وذكر الله والتلبية ونحو ذلك من فرض ونفل لا ثواب لهم {هَلْ يُجْزَوْنَ إِلاَّ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} من التكذيب بالآيات، وسائر الضلال، أَى إِلا عقاب ما كانوا يعملون، أَو ما كانوا يعملون هو الجزاء تسمية للمسبب باسم السبب، وقيل: تجسم أَعمالهم فيعذبون بها، وهو خطأ.