التفاسير

< >
عرض

قُلْ هَـٰذِهِ سَبِيلِيۤ أَدْعُو إِلَىٰ ٱللَّهِ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ ٱتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ ٱللَّهِ وَمَآ أَنَاْ مِنَ ٱلْمُشْرِكِينَ
١٠٨
-يوسف

جامع البيان في تفسير القرآن

يقول تعالـى ذكره لنبـيه مـحمد صلى الله عليه وسلم: {قُلْ} يا مـحمد {هَذِهِ} الدعوة التـي أدعو إلـيها، والطريقة التـي أنا علـيها من الدعاء إلـى توحيد الله وإخلاص العبـادة له دون الآلهة والأوثان والانتهاء إلـى طاعته وترك معصيته، {سَبِـيـلِـي} وطريقتـي ودعوتـي {أدْعُو إلـى اللّهِ} وحده لا شريك له {علـى بَصِيرَةٍ} بذلك، ويقـين علـم منـي به، {أنَا وَ} يدعو إلـيه علـى بصيرة أيضاً {مَن اتَّبَعَنِـي} وصدّقنـي وآمن بـي. {وَسُبْحانَ اللّهِ} يقول له تعالـى ذكره: وقل تنزيهاً لله وتعظيـماً له من أن يكون له شريك فـي ملكه أو معبود سواه فـي سلطانه، {وَما أنا مِنَ الـمُشْرِكِينَ} يقول: وأنا بريء من أهل الشرك به، لست منهم ولا هم منـي.

وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك:

حدثنـي الـمثنى، قال: أخبرنا إسحاق، قال: ثنا ابن أبـي جعفر، عن أبـيه، عن الربـيع بن أنس، فـي قوله: {قُلْ هَذِهِ سَبِـيـلـي أدْعُو إلـى اللّهِ علـى بَصِيرَةٍ} يقول: هذه دعوتـي.

حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، فـي قوله: {قُلْ هَذِهِ سَبِـيـلـي أدْعُوا إلـى اللّهِ علـى بَصِيرَةٍ} قال: هذه سبـيـلـي، هذا أمري وسنتـي ومنهاجي. {أدْعُو إلـى اللّهِ علـى بَصِيرَةٍ أنا وَمَن اتَّبَعَنـي} قال: وحقّ الله وعلـى من اتبعه أن يدعو إلـى ما دعا إلـيه، ويذكر بـالقرآن والـموعظة، وينهي عن معاصي الله.

حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن أبـي جعفر، عن الربـيع بن أنس، قوله: {قُلْ هَذِهِ سَبِـيـلـي}: هذه دعوتـي.

حدثنا ابن حميد، قال: ثنا حكام، عن أبـي جعفر، عن الربـيع: {قُلْ هَذِهِ سَبِـيـلـي} قال: هذه دعوتـي.