التفاسير

< >
عرض

قَالَ رَبِّ ٱغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ ٱلرَّاحِمِينَ
١٥١
-الأعراف

جامع البيان في تفسير القرآن

يقول تعالـى ذكره: قال موسى لـما تبـين له عذر أخيه، وعلـم أنه لـم يفرّط فـي الواجب الذي كان علـيه من أمر الله فـي ارتكاب ما فعله الـجهلة من عبدة العجل: {رَبّ اغْفِرْ لـي} مستغفرا من فعله بأخيه، ولأخيه من سالف له بـينه وبـين الله، تغمد ذنوبنا بستر منك تسترها به. {وأدْخِـلْنا فِـي رَحْمَتِكَ} يقول: وارحمنا برحمتك الواسعة عبـادك الـمؤمنـين، فإنك أنت أرحم بعبـادك من كلّ من رحم شيئاً.