التفاسير

< >
عرض

ٱللَّهُ يَبْدَؤُاْ ٱلْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ
١١
-الروم

{ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ } أي إلى ثوابه وعقابه. وقرىء بالتاء والياء.