التفاسير

< >
عرض

قَالُواْ بَشَّرْنَاكَ بِٱلْحَقِّ فَلاَ تَكُن مِّنَ ٱلْقَانِطِينَ
٥٥
-الحجر

الجامع لاحكام القرآن

قوله تعالى: {قَالُواْ بَشَّرْنَاكَ بِٱلْحَقِّ} أي بما لا خلف فيه، وأن الولد لا بُدّ منه. {فَلاَ تَكُن مِّنَ ٱلْقَانِطِينَ} أي من الآيسين من الولد، وكان قد أيس من الولد لفرط الكبر. وقراءة العامة «مِن القانِطِين» بالألف. وقرأ الأعمش ويحيـى بن وَثّاب «من القنطين» بلا ألف. وروي عن أبي عمرو. وهو مقصور من «القانطين». ويجوز أن يكون من لغة من قال: قَنِط يَقْنَط؛ مثل حذِر يحذر. وفتح النون وكسرها من «يقنِط» لغتان قرىء بهما. وحكي فيه «يقنُط» بالضم. ولم يأت فيه «قنَط يَقنَط». (و) من فتح النون في الماضي والمستقبل فإنه جمع بين اللغتين، فأخذ في الماضي بلغة من قال: قنَط يقنِط، وفي المستقبل بلغة من قال: قنِط يقنَط؛ ذكره المهدوّي.