التفاسير

< >
عرض

أَفَحَسِبَ ٱلَّذِينَ كَفَرُوۤاْ أَن يَتَّخِذُواْ عِبَادِي مِن دُونِيۤ أَوْلِيَآءَ إِنَّآ أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلاً
١٠٢
-الكهف

انوار التنزيل واسرار التأويل

{أَفَحَسِبَ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ } أفظنوا والاستفهام للإِنكار. {أَن يَتَّخِذُواْ عِبَادِى } اتخاذهم الملائكة والمسيح. {مِن دُونِى أَوْلِيَاء } معبودين نافعهم، أو لا أعذبهم به فحذف المفعول الثاني كما يحذف الخبر للقرينة، أوسد أن يتخذوا مسد مفعوليه وقرىء {أَفَحَسِبَ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ } أي إفكاً فيهم في النجاة، وأن بما في حيزها مرتفع بأنه فاعل حسب، فإن النعت إذا اعتمد على الهمزة ساوى الفعل في العمل أو خبر له. {إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَـٰفِرِينَ نُزُلاً } ما يقام للنزيل، وفيه تهكم وتنبيه على أن لهم وراءها من العذاب ما تستحقر دونه.