التفاسير

< >
عرض

أُولَـٰئِكَ ٱلَّذِينَ ٱشْتَرَوُاْ ٱلضَّلاَلَةَ بِٱلْهُدَىٰ وَٱلْعَذَابَ بِٱلْمَغْفِرَةِ فَمَآ أَصْبَرَهُمْ عَلَى ٱلنَّارِ
١٧٥
-البقرة

انوار التنزيل واسرار التأويل

{أُوْلَـٰئِكَ ٱلَّذِينَ ٱشْتَرَوُاْ ٱلضَّلَـٰلَةَ بِٱلْهُدَىٰ} في الدنيا. {وَٱلْعَذَابَ بِٱلْمَغْفِرَةِ} في الآخرة، بكتمان الحق للمطامع والأغراض الدنيوية. {فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى ٱلنَّارِ } تعجب من حالهم في الالتباس بموجبات النار من غيره مبالاة. وما تامة مرفوعة بالابتداء، وتخصيصها كتخصيص قولهم.

شَرٌّ أَهَر ذَا نَابٍ

أو استفهامية وما بعدها الخبر، أو موصولة وما بعدها صلة والخبر محذوف.