التفاسير

< >
عرض

أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لاَ تُرْجَعُونَ
١١٥
-المؤمنون

انوار التنزيل واسرار التأويل

{أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَـٰكُمْ عَبَثاً} توبيخ على تغافلهم، و {عَبَثاً} حال بمعنى عابثين أو مفعول له أي: لم نخلقكم تلهياً بكم وإنما خلقناكم لنتعبدكم ونجازيكم على أعمالكم وهو كالدليل على البعث. {وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لاَ تُرْجَعُونَ } معطوف على {أَنَّمَا خَلَقْنَـٰكُمْ } أو {عَبَثاً}، وقرأ حمزة والكسائي ويعقوب بفتح التاء وكسر الجيم.