التفاسير

< >
عرض

وَمَن يَفْعَلْ ذٰلِكَ عُدْوَاناً وَظُلْماً فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَاراً وَكَانَ ذٰلِكَ عَلَى ٱللَّهِ يَسِيراً
٣٠
-النساء

انوار التنزيل واسرار التأويل

{وَمَن يَفْعَلْ ذٰلِكَ} إشارة إلى القتل، أو ما سبق من المحرمات. {عُدْوٰناً وَظُلْماً} إفراطاً في التجاوز عن الحق وإتياناً بما لا يستحقه. وقيل أراد بالعدوان التعدي على الغير، وبالظلم ظلم النفس بتعريضها للعقاب. {فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَاراً} ندخله إياها. وقرىء بالتشديد من صلى، وبفتح النون من صلاه يصليه. ومنه شاة مصلية، ويصليه بالياء والضمير لله تعالى أو لذلك من حيث إنه سبب الصلي. {وَكَانَ ذٰلِكَ عَلَى ٱللَّهِ يَسِيراً} لا عسر فيه ولا صارف عنه.