التفاسير

< >
عرض

وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ ٱلْكِتَٰبِ ءَامَنُواْ وَٱتَّقَوْاْ لَكَفَّرْنَا عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأَدْخَلْنَٰهُمْ جَنَّٰتِ ٱلنَّعِيمِ
٦٥
-المائدة

انوار التنزيل واسرار التأويل

{وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ ٱلْكِتَـٰبِ ءَامَنُواْ} بمحمد صلى الله عليه وسلم وبما جاء به. {وَٱتَّقَوْاْ} ما عددنا من معاصيهم ونحوه. {لَكَفَّرْنَا عَنْهُمْ سَيّئَـٰتِهِمْ} التي فعلوها ولم نؤاخذهم بها. {وَلأُدْخَلْنَـٰهُمْ جَنَّـٰتِ ٱلنَّعِيمِ} وجعلناهم داخلين فيها. وفيه تنبيه على عظم معاصيهم وكثرة ذنوبهم، وأن الإِسلام يجب ما قبله، وإن جل وأن الكتابي لا يدخل الجنة ما لم يسلم.