التفاسير

< >
عرض

قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ ٱلْعَالَمِينَ
١٦٢
لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذٰلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ ٱلْمُسْلِمِينَ
١٦٣
-الأنعام

انوار التنزيل واسرار التأويل

{قُلْ إِنَّ صَلاَتِى وَنُسُكِى} عبادتي كلها، أو قرباني أو حجي. {وَمَحْيَاىَ وَمَمَاتِى} وما أنا عليه في حياتي وأموت عليه من الإِيمان والطاعة، أو طاعات الحياة والخيرات المضافة إلى الممات كالوصية والتدبير، أو الحياة والممات أنفسهما. وقرأ نافع {محياي} بإسكان الياء إجراء للوصل مجرى الوقف. {للَّهِ رَبّ ٱلْعَـٰلَمِينَ لاَ شَرِيكَ لَهُ} خالصة له لا أشرك فيها غيراً. {وَبِذٰلِكَ} القول أو الإِخلاص. {أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ ٱلْمُسْلِمِينَ} لأن إسلام كل نبي متقدم على إسلام أمته.