التفاسير

< >
عرض

حَتَّىٰ إِذَا ٱسْتَيْأَسَ ٱلرُّسُلُ وَظَنُّوۤاْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَآءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَآءُ وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ ٱلْقَوْمِ ٱلْمُجْرِمِينَ
١١٠
-يوسف

تفسير الجلالين

{حَتَّىٰ } غاية لما دل عليه «وما أرسلنا من قبلك إلا رجالاً» أي فتراخى نصرهم حتى { إِذَا ٱسْتَيْئَسَ } يئس {ٱلرُّسُلُ وَظَنُّواْ } أيقن الرسل {أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ } بالتشديد تكذيباً لا إيمان بعده، والتخفيف: أي ظنّ الأمم أن الرسل أخلفوا ما وعدوا به من النصر {جَآءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُنجِّيَ } بنونين مشدّداً ومخففاً، وبنون مشدّداً ماض { مَن نَّشآءُ وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا } عذابنا {عَنِ ٱلْقَوْمِ ٱلْمُجْرِمِينَ } المشركين.