التفاسير

< >
عرض

الۤمۤر تِلْكَ آيَاتُ ٱلْكِتَابِ وَٱلَّذِيۤ أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ ٱلْحَقُّ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ ٱلنَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ
١
-الرعد

تفسير الجلالين

{المر } الله أعلم بمراده بذلك {تِلْكَ } هذه الآيات {ءَايَٰتُ ٱلْكِتَٰبِ } القرآن، والإضافة بمعنى (مِنْ) {وَٱلَّذِى أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ } أي القرآن، مبتدأ خبره {ٱلْحَقُّ} لا شك فيه {وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ ٱلنَّاسِ } أي أهل مكة {لاَ يُؤْمِنُونَ } بأنه من عنده تعالى.