التفاسير

< >
عرض

مَّثَلُ ٱلْجَنَّةِ ٱلَّتِي وُعِدَ ٱلْمُتَّقُونَ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا ٱلأَنْهَارُ أُكُلُهَا دَآئِمٌ وِظِلُّهَا تِلْكَ عُقْبَىٰ ٱلَّذِينَ ٱتَّقَواْ وَّعُقْبَى ٱلْكَافِرِينَ ٱلنَّارُ
٣٥
-الرعد

تفسير الجلالين

{مَثَلُ } صفة {ٱلْجَنَّةِ ٱلَّتِى وُعِدَ ٱلْمُتَّقُونَ } مبتدأ خبره محذوف: أي فيما نَقُصُّ عليكم {تَجْرِى مِن تَحْتِهَا ٱلأَنْهَٰرُ أُكُلُهَا } ما يؤكل فيها {دَآئِمٌ } لا يفنى {وِظِلُّهَا } دائم لا تنسخه شمس لعدمها فيها {تِلْكَ } أي الجنة {عُقْبَىٰ } عاقبة {ٱلَّذِينَ ٱتَّقَوْاْ } الشرك {وَّعُقْبَى ٱلْكَٰفِرِينَ ٱلنَّارُ }.