التفاسير

< >
عرض

وَللَّهِ ٱلْمَشْرِقُ وَٱلْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّواْ فَثَمَّ وَجْهُ ٱللَّهِ إِنَّ ٱللَّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ
١١٥
-البقرة

تفسير الجلالين

ونزل لما طعن اليهود في نسخ القبلة أو في صلاة النافلة على الراحلة في السفر حيثما توجهت {وَلِلَّهِ ٱلْمَشْرِقُ وَٱلْمَغْرِبُ } أي الأرض كلها لأنهما ناحيتاها {فَأَيْنَمَا تُوَلُّواْ } وجوهكم في الصلاة بأمره {فَثَمَّ } هناك {وَجْهُ ٱللَّهِ } قبلته التي رضيها {إِنَّ ٱللَّهَ وٰسِعٌ } يسع فضله كل شيء {عَلِيمٌ } بتدبير خلقه.