التفاسير

< >
عرض

بِئْسَمَا ٱشْتَرَوْاْ بِهِ أَنْفُسَهُمْ أَن يَكْفُرُواْ بِمَآ أنَزَلَ ٱللَّهُ بَغْياً أَن يُنَزِّلُ ٱللَّهُ مِن فَضْلِهِ عَلَىٰ مَن يَشَآءُ مِنْ عِبَادِهِ فَبَآءُو بِغَضَبٍ عَلَىٰ غَضَبٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُّهِينٌ
٩٠
-البقرة

تفسير الجلالين

{بِئْسَمَا ٱشْتَرَوْاْ } باعوا {بِهِ أَنفُسَهُمْ } أي حظها من الثواب، (وما) نكرة بمعنى (شيئاً) تمييز لفاعل (بئس) والمخصوص بالذمّ {أَن يَكْفُرُواْ } أي كفرهم {بِمَا أنزَلَ ٱللَّهُ } من القرآن {بَغِيّاً } مفعول له( ليكفروا) أي: حسداً على {أَن يُنَزّلُ ٱللَّهُ } بالتخفيف والتشديد {مِن فَضْلِهِ } الوحي {عَلَىٰ مَن يَشَاء } للرسالة {مِنْ عِبَادِهِ فَبَاءو} رجعوا { بِغَضَبٍ } من الله بكفرهم بما أنزل والتنكير للتعظيم {عَلَىٰ غَضَبٍ } استحقوه من قبل بتضييع التوراة والكفر بعيسى {وَلِلْكَٰفِرِينَ عَذَابٌ مُّهِينٌ } ذو إهانة.