التفاسير

< >
عرض

ذٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ ٱللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ ٱلأَنْعَامُ إِلاَّ مَا يُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ فَٱجْتَنِبُواْ ٱلرِّجْسَ مِنَ ٱلأَوْثَانِ وَٱجْتَنِبُواْ قَوْلَ ٱلزُّورِ
٣٠
-الحج

تفسير الجلالين

{ذٰلِكَ } خبر مبتدأ مقدّر: أي الأمر أو الشأن ذلك المذكور {وَمَن يُعَظّمْ حُرُمَٰتِ ٱللَّهِ } هي ما لا يحلّ انتهاكه {فَهُوَ } أي تعظيمها {خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبّهِ } في الآخرة {وَأُحِلَّتْ لَكُمُ ٱلأَنْعَٰمُ } أكلاً بعد الذبح {إِلاَّ مَا يُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ } تحريمه في{ { حُرّمَتْ عَلَيْكُمُ ٱلْمَيْتَةُ } [3:5]الآية فالاستثناء منقطع، ويجوز أن يكون متصلاً والتحريم لما عرض من الموت ونحوه {فَٱجْتَنِبُواْ ٱلرّجْسَ مِنَ ٱلاْوْثَٰنِ } من للبيان أي الذي هو الأوثان {وَٱجْتَنِبُواْ قَوْلَ ٱلزُّورِ } أي الشرك بالله في تلبيتكم أو شهادة الزور.