التفاسير

< >
عرض

وَمَا جَعَلَهُ ٱللَّهُ إِلاَّ بُشْرَىٰ لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُمْ بِهِ وَمَا ٱلنَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ ٱللَّهِ ٱلْعَزِيزِ ٱلْحَكِيمِ
١٢٦
-آل عمران

تفسير الجلالين

{وَمَا جَعَلَهُ ٱللَّهُ } أي الإمداد {إِلاَّ بُشْرَىٰ لَكُمْ } بالنصر {وَلِتَطْمَئِنَّ } تسكن {قُلُوبُكُم بِهِ } فلا تجزع من كثرة العدو وقلَّتكم {وَمَا ٱلنَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ ٱللَّهِ ٱلْعَزِيزِ ٱلْحَكِيمِ } يؤتيه من يشاء وليس بكثرة الجند.