التفاسير

< >
عرض

رَبَّنَآ إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ ٱلنَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ
١٩٢
-آل عمران

تفسير الجلالين

{رَبَّنَآ إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ ٱلنَّارَ } للخلود فيها {فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ } أهنته {وَمَا لِلظَّٰلِمِينَ } الكافرين، فيه وضع الظاهر موضع المضمر إشعاراً بتخصيص الخزي بهم {مِنْ } زائدة {أَنصَارٍ } يمنعونهم من عذاب الله تعالى.