التفاسير

< >
عرض

ٱلْحَمْدُ للَّهِ ٱلَّذِي لَهُ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَا فِي ٱلأَرْضِ وَلَهُ ٱلْحَمْدُ فِي ٱلآخِرَةِ وَهُوَ ٱلْحَكِيمُ ٱلْخَبِيرُ
١
-سبأ

تفسير الجلالين

{ٱلْحَمْدُ للَّهِ } حَمِدَ تعالى نفسه بذلك، والمراد به الثناء بمضمونه من ثبوت الحمد وهو الوصف بالجميل لله تعالى {ٱلَّذِى لَهُ مَا فِى #1649;لسَّمَٰوَٰتِ وَمَا فِي ٱلأَرْضِ } ملكاً وخلقاً {وَلَهُ ٱلْحَمْدُ فِى ٱلأَخِرَةِ } كالدنيا: يحمده أولياؤه إذا دخلوا الجنة {وَهُوَ ٱلْحَكِيمُ } في فعله {ٱلْخَبِيرُ } بخلقه.