التفاسير

< >
عرض

وَلاَ تَتَمَنَّوْاْ مَا فَضَّلَ ٱللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا ٱكْتَسَبُواْ وَلِلنِّسَآءِ نَصِيبٌ مِّمَّا ٱكْتَسَبْنَ وَٱسْأَلُواْ ٱللَّهَ مِن فَضْلِهِ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً
٣٢
-النساء

تفسير الجلالين

{وَلاَ تَتَمَنَّوْاْ مَا فَضَّلَ ٱللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ } من جهة الدنيا أو الدين لئلا يؤدي إلى التحاسد والتباغض {لّلرّجَالِ نَصِيبٌ } ثواب {مِّمَّا ٱكْتَسَبُواْ } بسبب ما عملوا من الجهاد وغيره {وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مّمَّا ٱكْتَسَبْنَ } من طاعة أزواجهنّ وحفظ فروجهن، نزلت لما قالت أم سلمة:( ليتنا كنا رجالاً فجاهَدْنا وكان لنا مثل أجر الرجال) {وَسْئَلُواْ } بهمزة ودونها [وسَلُوا]{ٱللَّهَ مِن فَضْلِهِ } ما احتجتم إليه يعطكم {إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَىْءٍ عَلِيماً } ومنه محل الفضل وسؤالكم.