التفاسير

< >
عرض

وَٱتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ٱبْنَيْ ءَادَمَ بِٱلْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَاناً فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ ٱلآخَرِ قَالَ لأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ ٱللَّهُ مِنَ ٱلْمُتَّقِينَ
٢٧
-المائدة

تفسير الجلالين

{وَٱتْلُ } يا محمد {عَلَيْهِمْ } على قومك {نَبَأَ } خبر {ٱبْنَىْ ءَادَمَ} هابيل وقابيل {بِٱلْحَقِّ } متعلق باتل {إِذْ قَرَّبَا قُرْبَاناً } إلى الله وهو كبش لهابيل وزرع لقابيل {فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا } وهو هابيل بأن نزلت نار من السماء فأكلت قربانه {وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ ٱلأَخَرِ } وهو قابيل فغضب وأضمر الحسد في نفسه إلى أن حج آدم {قَالَ } له {لأَقْتُلَنَّكَ } قال: لِمَ؟ قال لتقبل قربانك دوني {قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ ٱللَّهُ مِنَ ٱلْمُتَّقِينَ }.