التفاسير

< >
عرض

أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ ٱلْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعاً لَّكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ ٱلْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُماً وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ ٱلَّذِيۤ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ
٩٦
-المائدة

تفسير الجلالين

{أُحِلَّ لَكُمُ } أيها الناس حلالاً كنتم أو مُحْرمين {صَيْدُ ٱلْبَحْرِ } أن تأكلوه وهو ما لا يعيش إلا فيه كالسمك بخلاف ما يعيش فيه وفي البرّ كالسرطان {وَطَعَامُهُ } ما يقذفه ميتاً {مَّتَٰعًا } تمتيعاً {لَكُمْ } تأكلونه {وَلِلسَّيَّارَةِ } المسافرين منكم يتزوّدونه {وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ ٱلْبَرّ } وهو ما يعيش فيه من الوحش المأكول أن تصيدوه {مَا دُمْتُمْ حُرُماً } فلو صاده حلال فللمحرم أكله كما بينته السنة {وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ ٱلَّذِى إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ }.