التفاسير

< >
عرض

وَإِذَآ أَذَقْنَا ٱلنَّاسَ رَحْمَةً مِّن بَعْدِ ضَرَّآءَ مَسَّتْهُمْ إِذَا لَهُمْ مَّكْرٌ فِيۤ آيَاتِنَا قُلِ ٱللَّهُ أَسْرَعُ مَكْراً إِنَّ رُسُلَنَا يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَ
٢١
هُوَ ٱلَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي ٱلْبَرِّ وَٱلْبَحْرِ حَتَّىٰ إِذَا كُنتُمْ فِي ٱلْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا جَآءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَآءَهُمُ ٱلْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّوۤاْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُاْ ٱللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ ٱلدِّينَ لَئِنْ أَنْجَيْتَنَا مِنْ هَـٰذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ ٱلشَّاكِرِينَ
٢٢
فَلَمَّآ أَنجَاهُمْ إِذَا هُمْ يَبْغُونَ فِي ٱلأَرْضِ بِغَيْرِ ٱلْحَقِّ يٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَىٰ أَنفُسِكُمْ مَّتَاعَ ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا ثُمَّ إِلَينَا مَرْجِعُكُمْ فَنُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ
٢٣
إِنَّمَا مَثَلُ ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا كَمَآءٍ أَنزَلْنَاهُ مِنَ ٱلسَّمَآءِ فَٱخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ ٱلأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ ٱلنَّاسُ وَٱلأَنْعَامُ حَتَّىٰ إِذَآ أَخَذَتِ ٱلأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَٱزَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَآ أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَآ أَتَاهَآ أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَاراً فَجَعَلْنَاهَا حَصِيداً كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِٱلأَمْسِ كَذٰلِكَ نُفَصِّلُ ٱلآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ
٢٤
وَٱللَّهُ يَدْعُوۤاْ إِلَىٰ دَارِ ٱلسَّلاَمِ وَيَهْدِي مَن يَشَآءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ
٢٥
لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ ٱلْحُسْنَىٰ وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـٰئِكَ أَصْحَابُ ٱلْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
٢٦
وَٱلَّذِينَ كَسَبُواْ ٱلسَّيِّئَاتِ جَزَآءُ سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ مَّا لَهُمْ مِّنَ ٱللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ كَأَنَّمَا أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعاً مِّنَ ٱلْلَّيْلِ مُظْلِماً أُوْلَـٰئِكَ أَصْحَابُ ٱلنَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
٢٧
-يونس

تفسير القرآن

{وَإِذَآ أَذَقْنَا ٱلنَّاسَ} أعطينا الكفار {رَحْمَةً} نعمة {مِّن بَعْدِ ضَرَّآءَ} شدة {مَسَّتْهُمْ} أصابتهم {إِذَا لَهُمْ مَّكْرٌ} تكذيب {فِيۤ آيَاتِنَا} بمحمد عليه الصلاة والسلام والقرآن {قُلِ ٱللَّهُ أَسْرَعُ مَكْراً} أشد عقوبة أهلكهم الله يوم بدر {إِنَّ رُسُلَنَا} الحفظة {يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَ} ما تقولون من الكذب وتعملون من المعاصي {هُوَ ٱلَّذِي يُسَيِّرُكُمْ} يحفظكم إذا سافرتم {فِي ٱلْبَرِّ} على الدواب {وَٱلْبَحْرِ} وفي البحر في السفن {حَتَّىٰ إِذَا كُنتُمْ فِي ٱلْفُلْكِ} ركبتم في السفن {وَجَرَيْنَ بِهِم} جرت السفن بأهلها {بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ} لينة ساكنة {وَفَرِحُواْ بِهَا} أعجب الملاحون بالريح الساكنة {جَآءَتْهَا} أي السفن {رِيحٌ عَاصِفٌ} قاصف شديد {وَجَآءَهُمُ ٱلْمَوْجُ} ركبهم الموج {مِن كُلِّ مَكَانٍ} ناحية {وَظَنُّوۤاْ} علموا وأيقنوا {أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ} أهلكوا {دَعَوُاْ ٱللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ ٱلدِّينَ} مفردين له بالدعاء {لَئِنْ أَنْجَيْتَنَا مِنْ هَـٰذِهِ} الريح والشدة {لَنَكُونَنَّ مِنَ ٱلشَّاكِرِينَ} من المؤمنين المطيعين {فَلَمَّآ أَنجَاهُمْ} من الريح والغرق {إِذَا هُمْ يَبْغُونَ} يتطاولون {فِي ٱلأَرْضِ بِغَيْرِ ٱلْحَقِّ} بلا حق {يَٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ} يا أهل مكة {إِنَّمَا بَغْيُكُمْ} ظلمكم وتطاولكم فيما بينكم {عَلَىٰ أَنفُسِكُمْ} جنايته {مَّتَاعَ ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا} منافع الدنيا تفنى ولا تبقى {ثُمَّ إِلَينَا مَرْجِعُكُمْ} بعد الموت {فَنُنَبِّئُكُمْ} نخبركم {بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} وتقولون من الخير والشر {إِنَّمَا مَثَلُ ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا} في بقائها وفنائها {كَمَآءٍ أَنزَلْنَاهُ مِنَ ٱلسَّمَآءِ} يعني المطر {فَٱخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ ٱلأَرْضِ} اختلط بنبات الأرض {مِمَّا يَأْكُلُ ٱلنَّاسُ} الحبوب والثمار {وَٱلأَنْعَامُ} العكوش من النبات والحشيش {حَتَّىٰ إِذَآ أَخَذَتِ ٱلأَرْضُ زُخْرُفَهَا} زينتها {وَٱزَّيَّنَتْ} بالأحمر والأصفر والأخضر {وَظَنَّ أَهْلُهَآ} الحراثون {أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَآ} على غلاتها {أَتَاهَآ أَمْرُنَا} عذابنا {لَيْلاً أَوْ نَهَاراً} كأنما داست الغنم في خفائها فأفسد زروع الزارعين {فَجَعَلْنَاهَا حَصِيداً} كحصيد الصيف {كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِٱلأَمْسِ} لم تكن بالأمس {كَذٰلِكَ} هكذا {نُفَصِّلُ ٱلآيَاتِ} نبين القرآن في فناء الدنيا {لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} في أمر الدنيا والآخرة {وَٱللَّهُ يَدْعُوۤاْ} الخلق بالتوحيد {إِلَىٰ دَارِ ٱلسَّلاَمِ} والسلام هو الله والجنة داره {وَيَهْدِي مَن يَشَآءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ} دين قائم يرضاه وهو الإسلام {لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ ٱلْحُسْنَىٰ} وحدوا الحسنى الجنة {وَزِيَادَةٌ} يعني النظر إلى وجه الله ويقال الزيادة في الثواب {وَلاَ يَرْهَقُ} لا يعلو {وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ} سواد ولا كسوف {وَلاَ ذِلَّةٌ} ولا كآبة {أُوْلَـٰئِكَ أَصْحَابُ ٱلْجَنَّةِ} أهل الجنة {هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ وَٱلَّذِينَ كَسَبُواْ ٱلسَّيِّئَاتِ} الشرك بالله {جَزَآءُ سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا} يقول جزاء قصاص الشرك بالله النار {وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ} تعلوهم كآبة وكسوف {مَّا لَهُمْ مِّنَ ٱللَّهِ} من عذاب الله {مِنْ عَاصِمٍ} من مانع {كَأَنَّمَا} من الحزن {أُغْشِيَتْ} ألبست {وُجُوهُهُمْ قِطَعاً مِّنَ ٱلْلَّيْلِ} من السواد {مُظْلِماً أُوْلَـٰئِكَ أَصْحَابُ ٱلنَّارِ} أهل النار {هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} دائمون.