التفاسير

< >
عرض

وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى ٱلْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُواْ بِي وَبِرَسُولِي قَالُوۤاْ آمَنَّا وَٱشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ
١١١
إِذْ قَالَ ٱلْحَوَارِيُّونَ يٰعِيسَى ٱبْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ ٱلسَّمَآءِ قَالَ ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ إِن كُنْتُم مُّؤْمِنِينَ
١١٢
قَالُواْ نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ ٱلشَّاهِدِينَ
١١٣
قَالَ عِيسَى ٱبْنُ مَرْيَمَ ٱللَّهُمَّ رَبَّنَآ أَنزِلْ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ ٱلسَّمَآءِ تَكُونُ لَنَا عِيداً لأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنْكَ وَٱرْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ ٱلرَّازِقِينَ
١١٤
قَالَ ٱللَّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَن يَكْفُرْ بَعْدُ مِنكُمْ فَإِنِّيۤ أُعَذِّبُهُ عَذَاباً لاَّ أُعَذِّبُهُ أَحَداً مِّنَ ٱلْعَالَمِينَ
١١٥
-المائدة

تفسير القرآن

{وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى ٱلْحَوَارِيِّينَ} ألهمت الحواريين القصارين وهم اثنا عشر رجلاً {أَنْ آمِنُواْ بِي وَبِرَسُولِي} عيسى {قَالُوۤاْ آمَنَّا} بك وبرسولك عيسى {وَٱشْهَدْ} أنت يا عيسى وشهد بعضهم على بعض {بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ} مخلصون بالعبادة والتوحيد {إِذْ قَالَ ٱلْحَوَارِيُّونَ} الأصفياء يعني شمعون الصفا {يَٰعِيسَى ٱبْنَ مَرْيَمَ} يقول لك قومك {هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ} هل يفعل ربك وإن قرأت بالتاء ونصب الياء تقول هل تستطيع أن تدعو ربك {أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَآئِدَةً} طعاماً {مِّنَ ٱلسَّمَآءِ قَالَ} عيسى لشمعون قل لهم {ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ} اخشوا الله {إِن كُنتُم} إذ كنتم {مُّؤْمِنِينَ} موقنين فلعلكم تتركون شكرها فيعذبكم فقال لهم ذلك شمعون {قَالُواْ نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا} بما ترينا من العجائب {وَنَعْلَمَ} ونستيقن {أَن قَدْ صَدَقْتَنَا} ما تقول {وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ ٱلشَّاهِدِينَ} إذا رجعنا إلى قومنا {قَالَ عِيسَى ٱبْنُ مَرْيَمَ ٱللَّهُمَّ رَبَّنَآ أَنزِلْ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ ٱلسَّمَآءِ} طعاماً من السماء ويقال بركة الطعام وكان معهم شيء من الطعام {تَكُونُ لَنَا عِيداً لأَوَّلِنَا} لأهل زماننا {وَآخِرِنَا} ولمن خلفنا لكي نعبدك فيها وكان يوم الأحد {وَآيَةً مِّنْكَ} لمن آمن وحجة على من كفر {وَٱرْزُقْنَا} أعطنا ما سألناك {وَأَنتَ خَيْرُ ٱلرَّازِقِينَ} أفضل المطعمين {قَالَ ٱللَّهُ} لعيسى قل لهم {إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ} ما سألتم {فَمَن يَكْفُرْ بَعْدُ} بعد النزول والأكل {مِنكُمْ فَإِنِّيۤ أُعَذِّبُهُ عَذَاباً لاَّ أُعَذِّبُهُ أَحَداً مِّنَ ٱلْعَالَمِينَ} عالمي زمانهم أمسخه خنزيراً قالوا بعد النزول والأكل هذا سحر مبين كذب بيِّن قال عيسى إن تعذبهم على هذه المقالة التي استحقوا عليها الهلاك فإنهم عبادك وإن تغفر لهم تتب عليهم وتتجاوز عنهم فإنك أنت العزيز بالنقمة لمن لم يتب الحكيم بالمغفرة لمن تاب مقدم ومؤخر.