التفاسير

< >
عرض

قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ لَمِنَ ٱلْمُقَرَّبِينَ
١١٤
قَالُواْ يٰمُوسَىٰ إِمَّآ أَن تُلْقِيَ وَإِمَّآ أَن نَّكُونَ نَحْنُ ٱلْمُلْقِينَ
١١٥
قَالَ أَلْقُوْاْ فَلَمَّآ أَلْقَوْاْ سَحَرُوۤاْ أَعْيُنَ ٱلنَّاسِ وَٱسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَآءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ
١١٦
وَأَوْحَيْنَآ إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ
١١٧
فَوَقَعَ ٱلْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ
١١٨
فَغُلِبُواْ هُنَالِكَ وَٱنقَلَبُواْ صَاغِرِينَ
١١٩
وَأُلْقِيَ ٱلسَّحَرَةُ سَاجِدِينَ
١٢٠
قَالُوۤاْ آمَنَّا بِرَبِّ ٱلْعَالَمِينَ
١٢١
رَبِّ مُوسَىٰ وَهَارُونَ
١٢٢
قَالَ فِرْعَوْنُ آمَنتُمْ بِهِ قَبْلَ أَن آذَنَ لَكُمْ إِنَّ هَـٰذَا لَمَكْرٌ مَّكَرْتُمُوهُ فِي ٱلْمَدِينَةِ لِتُخْرِجُواْ مِنْهَآ أَهْلَهَا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ
١٢٣
لأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِّنْ خِلاَفٍ ثُمَّ لأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ
١٢٤
قَالُوۤاْ إِنَّآ إِلَىٰ رَبِّنَا مُنقَلِبُونَ
١٢٥
وَمَا تَنقِمُ مِنَّآ إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِآيَاتِ رَبِّنَا لَمَّا جَآءَتْنَا رَبَّنَآ أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ
١٢٦
وَقَالَ ٱلْمَلأُ مِن قَوْمِ فِرْعَونَ أَتَذَرُ مُوسَىٰ وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُواْ فِي ٱلأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ قَالَ سَنُقَتِّلُ أَبْنَآءَهُمْ وَنَسْتَحْيِـي نِسَآءَهُمْ وَإِنَّا فَوْقَهُمْ قَاهِرُونَ
١٢٧
قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ ٱسْتَعِينُوا بِٱللَّهِ وَٱصْبِرُوۤاْ إِنَّ ٱلأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَآءُ مِنْ عِبَادِهِ وَٱلْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ
١٢٨
-الأعراف

تفسير القرآن

{قَالَ نَعَمْ} لكم عندي ذلك {وَإِنَّكُمْ لَمِنَ ٱلْمُقَرَّبِينَ} إلي بالمنزلة {قَالُواْ يٰمُوسَىٰ إِمَّآ أَن تُلْقِيَ} أولاً {وَإِمَّآ أَن نَّكُونَ نَحْنُ ٱلْمُلْقِينَ} أولاً {قَالَ} موسى { أَلْقَوْاْ مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ } [الشعراء: 43] أولاً {فَلَمَّآ أَلْقُوْاْ} سبعين عصا وسبعين حبلا {سَحَرُوۤاْ أَعْيُنَ ٱلنَّاسِ} أخذوا أعين الناس بالسحر {وَٱسْتَرْهَبُوهُمْ} استفزعوهم {وَجَآءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ} كذب بين ويقال برقية عظيمة. {وَأَوْحَيْنَآ إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ} فألقى {فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ} تلقم {مَا يَأْفِكُونَ} مأفوكهم من العصي والحبال {فَوَقَعَ ٱلْحَقُّ} فاستبان أن الحق مع موسى {وَبَطَلَ} اضمحل {مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ} من السحر {فَغُلِبُواْ هُنَالِكَ} فغلبهم موسى عند ذلك {وَٱنقَلَبُواْ} رجعوا {صَاغِرِينَ} ذليلين {وَأُلْقِيَ ٱلسَّحَرَةُ} خر السحرة {سَاجِدِينَ} لله، ويقال سجدوا من سرعة سجودهم كأنهم ألقوا {قَالُوۤاْ آمَنَّا بِرَبِّ ٱلْعَالَمِينَ} قال فرعون إياي تعنون قالوا {رَبِّ مُوسَىٰ وَهَارُونَ قَالَ فِرْعَوْنُ آمَنتُمْ بِهِ} صدقتم برب موسى وهارون {قَبْلَ أَن آذَنَ} أن آمر {لَكُمْ إِنَّ هَـٰذَا لَمَكْرٌ مَّكَرْتُمُوهُ فِي ٱلْمَدِينَةِ} فيما بينكم وبين موسى {لِتُخْرِجُواْ مِنْهَآ أَهْلَهَا} بالمكر {فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ لأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِّنْ خِلاَفٍ} اليد اليمنى والرجل اليسرى {ثُمَّ لأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ} على شاطئ النهر {قَالُوۤاْ} يعني السحرة {إِنَّآ إِلَىٰ رَبِّنَا مُنقَلِبُونَ} راجعون {وَمَا تَنقِمُ مِنَّآ} ما تطعن علينا وتعاقبنا {إِلاَّ أَنْ آمَنَّا} بأن آمنا {بِآيَاتِ رَبِّنَا لَمَّا جَآءَتْنَا} حين جاءتنا {رَبَّنَآ أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً} أكرمنا بالصبر عند الصلب والقطع لكي لا نرجع كفاراً {وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ} مخلصين على دين موسى {وَقَالَ ٱلْمَلأُ} الرؤساء {مِن قَوْمِ فِرْعَونَ أَتَذَرُ مُوسَىٰ} تترك موسى {وَقَوْمَهُ} لا تقتلهم {لِيُفْسِدُواْ فِي ٱلأَرْضِ} بتغيير الدين والعبادة {وَيَذَرَكَ} يتركك {وَآلِهَتَكَ} وعبادة آلهتك إن قرأت بكسر اللام ونصب التاء ويقال عبادتك بالإلهية إن قرأت بنصب اللام والتاء {قَالَ} فرعون {سَنُقَتِّلُ أَبْنَآءَهُمْ} صغاراً كما قتلناهم أول مرة {وَنَسْتَحْيِـي} نستخدم {نِسَآءَهُمْ} كباراً {وَإِنَّا فَوْقَهُمْ} عليهم {قَاهِرُونَ} مسلطون {قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ ٱسْتَعِينُوا بِٱللَّهِ وَٱصْبِرُوۤاْ} على البلاء {إِنَّ ٱلأَرْضَ} أرض مصر {لِلَّهِ يُورِثُهَا} ينزلها {مَن يَشَآءُ مِنْ عِبَادِهِ وَٱلْعَاقِبَةُ} الجنة {لِلْمُتَّقِينَ} الكفر والشرك والفواحش.