التفاسير

< >
عرض

وَلَوْ شَآءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ ٱلنَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ
١١٨
إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذٰلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ ٱلْجِنَّةِ وَٱلنَّاسِ أَجْمَعِينَ
١١٩
-هود

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

1263- عبد الرزاق، عن معمر، عن قتادة في قوله تعالى: {إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذٰلِكَ خَلَقَهُمْ}: [الآية: 119]، قال للرحمة خلقهم.
1264- حدثنا عبد الرزاق، عن ابن التيمي، عن جع فر، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: {وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ * إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ}: [الآية: 118-119] قال: إهل رحمته فإنهم لا يختلفون، ولذلك خلقهم.
1265- حدثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن أيوب، عن أبي قلابة قال: إن الله تعالى لما لعن إبليس سأله النظرة فقال: وعزتك لا أخرج من صدر عبدك حتى تخرج نفسه، فقال الله تعالى: وعزتي لا أحجب توبتي عن عبدي حتى يخرج نفسه.
1266- حدثنا عبد الرزاق، عن جعفر بن سليمان، عن عَمْرو بن عُبَيْدٍ عن الحسن قال: للاختلاف خلقهم.