التفاسير

< >
عرض

وَهُوَ ٱلَّذِي خَلَق ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى ٱلْمَآءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَلَئِن قُلْتَ إِنَّكُمْ مَّبْعُوثُونَ مِن بَعْدِ ٱلْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ ٱلَّذِينَ كَفَرُوۤاْ إِنْ هَـٰذَآ إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ
٧
-هود

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

1182- حدثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن قتادة، في قوله تعالى: {وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى ٱلْمَآءِ}: [الآية: 7]، قال: هذا بدء خَلْقِهِ قبل أن يخلق السَّمَاء والأرْضَ.
1185- حدثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن الأعمش، عن سعيد بن جبير، قال: سئل ابن عباس عن قوله تعالى: {وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى ٱلْمَآءِ}: [الآية: 7]، على أي شيء كانَ الماءُ؟. قال: على مَتْنِ الريح.