التفاسير

< >
عرض

يُوسُفُ أَيُّهَا ٱلصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَّعَلِّيۤ أَرْجِعُ إِلَى ٱلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ
٤٦
قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعُ سِنِينَ دَأَباً فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ
٤٧
ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذٰلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تُحْصِنُونَ
٤٨
ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذٰلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ ٱلنَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ
٤٩
-يوسف

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

1317- عبد الرزاق، عن معمر، عن قتادة، في قوله تعالى: {أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ}: [الآية: 46]، قال: أما السمان، فسنُونٌ فيها خصب، وأما السبع العجاف فسنُون مجدبةٌ لا تنبت شيئاً وأما قوله: {يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلاَّ قَلِيلاً}: [الآية: 48]، فيقول: يأكلن ماكنتُم اتخذتم فيهن من القوت {إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تُحْصِنُونَ}: [الآية: 48]، قال: قتادة: فزاده الله علم سنة لم يسألوه عنها. فقال: {ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذٰلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ ٱلنَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ} [الآية: 49]، قال: يعْصِرُون الأعناب والثمار.