التفاسير

< >
عرض

وَلاَ تَجْعَلُواْ ٱللَّهَ عُرْضَةً لأَيْمَانِكُمْ أَن تَبَرُّواْ وَتَتَّقُواْ وَتُصْلِحُواْ بَيْنَ ٱلنَّاسِ وَٱللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
٢٢٤
-البقرة

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

267- عبد الرزاق، قال: حدثنا معمر، عن قتادة في قوله تعالى: {وَلاَ تَجْعَلُواْ ٱللَّهَ عُرْضَةً لأَيْمَانِكُمْ}: [الآية: 224]، قال: هُو الرجل يَحْلِفُ في الأمرِ الذي لا يَصْلح له، فإذا كُلِّمَ في ذلك قال: إني قد حلفت، فجَعَلَ يمينه عرضة لذلك. فأنزل الله تعالى: {وَلاَ تَجْعَلُواْ ٱللَّهَ عُرْضَةً لأَيْمَانِكُمْ}: [الآية: 224].
270- عبد الرزاق، قال: حدّثنا معمر، عن يحيى بن أبي كثير، عن كرمة، في قوله تعالى: {وَلاَ تَجْعَلُواْ ٱللَّهَ عُرْضَةً لأَيْمَانِكُمْ}: [الآية: 224]، قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم:
"لا يتلجج أحدكم باليمين في أهْلِهِ فهو آثم له عِنْدَ اللهِ من الكَفَّارَةِ التي أمَرَ اللهُ بها" .
276- عبد الرزاق، قال: حدّثنا معمر، عن ابن طاوُس، عن أبيه في قوله تعالى: {وَلاَ تَجْعَلُواْ ٱللَّهَ عُرْضَةً لأَيْمَانِكُمْ}: [الآية: 224]، قال: هو الرجل، يحلف على الأمْرِ لا يصلح ثم يعتلّ بيمينه، يقول الله تعالى: {أَن تَبَرُّواْ وَتَتَّقُواْ}: [الآية: 224]، خَيْرٌ من أن تَمْضِي عَلى ما لاَ يَصْلُحُ.