التفاسير

< >
عرض

وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ ٱلطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا وَلَـٰكِن رَّحْمَةً مِّن رَّبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْماً مَّآ أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ
٤٦
-القصص

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

2219-حدّثنا عبد الرزاق، عن الثَّوري، عن الأعمش، عن أبي مدرك، عن (أبي زرعة)، عن (عمرو بن جرير)، رفع الحديث في قوله تعالى: {وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ ٱلطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا}: [الآية: 46]، قال: نودوا يا أمة محمد أجبتكم قبل أن تدعوني، وأعطيتكم قبل أن تسألوني، قال: فذلك قوله: {وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ ٱلطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا}: [الآية: 46].