التفاسير

< >
عرض

إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلاَ فِي ٱلأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَآئِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَآءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ ٱلْمُفْسِدِينَ
٤
وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى ٱلَّذِينَ ٱسْتُضْعِفُواْ فِي ٱلأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ ٱلْوَارِثِينَ
٥
وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي ٱلأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَّا كَانُواْ يَحْذَرُونَ
٦
-القصص

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

2188- حدّثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن قتادة، في قوله تعالى: {وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً}: [الآية: 4]، قال: يَسْتعبد طائفة، وَيَذْبح طائفة وَيَقتل طائفة، وَيَستحيي طَائِفَة.
2189- حدّثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن قتادة، في قوله تعالى: {وَنَجْعَلَهُمُ ٱلْوَارِثِينَ}: [الآية: 5]، قَالَ يَرِثُونَ الأرْضَ بَعْد آل فرْعَوْن.
2190- حدّثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن قتادة، قال: كان حازٍ يحزي لفرعون، فقال: إنَّهُ يولد هذَا العام غلام يذهب بملككم، فكان فرعون {يُذَبِّحُ أَبْنَآءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ}: [الآية: 4] هَرَباً من قَوْلِ الحاذي، وذلك قوله: {وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَّا كَانُواْ يَحْذَرُونَ} [الآية: 6].