التفاسير

< >
عرض

وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ ٱلْكِتَٰبِ لَمَن يُؤْمِنُ بِٱللَّهِ وَمَآ أُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَمَآ أُنزِلَ إِلَيْهِمْ خَٰشِعِينَ للَّهِ لاَ يَشْتَرُونَ بِآيَـٰتِ ٱللَّهِ ثَمَناً قَلِيلاً أُوْلـٰئِكَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ إِنَّ ٱللَّهَ سَرِيعُ ٱلْحِسَابِ
١٩٩
-آل عمران

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

499- عبد الرزاق، قال: أنبأنا معمر، عن قتادة في قوله تعالى: {وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ ٱلْكِتَٰبِ لَمَن يُؤْمِنُ بِٱللَّهِ}: [الآية: 199]، قال: نزلت في النجاشي وأصحابه من آمن بالنبي صلى الله عليه وسلم واسم النجاشي أصحمة. قال الثوري: اسم النجاشي: أصحمة. قال ابن عُيَيْنة: هو بالعربية: عطية.