التفاسير

< >
عرض

يسۤ
١
وَٱلْقُرْآنِ ٱلْحَكِيمِ
٢
إِنَّكَ لَمِنَ ٱلْمُرْسَلِينَ
٣
عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ
٤
تَنزِيلَ ٱلْعَزِيزِ ٱلرَّحِيمِ
٥
لِتُنذِرَ قَوْماً مَّآ أُنذِرَ آبَآؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ
٦
لَقَدْ حَقَّ ٱلْقَوْلُ عَلَىٰ أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لاَ يُؤمِنُونَ
٧
إِنَّا جَعَلْنَا فِيۤ أَعْناقِهِمْ أَغْلاَلاً فَهِىَ إِلَى ٱلأَذْقَانِ فَهُم مُّقْمَحُونَ
٨
وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدّاً ومِنْ خَلْفِهِمْ سَدّاً فَأغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ
٩
-يس

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

2457- عبد الرزاق، عن معمر، عن عثمان الجزري، عن مقسم: أَن النبي صلى الله عليه وسلم كان بَعَثَ عُرْوَةَ بن مسعود إلى أهل الطائف، إلى قومه ثقيف فدعاهم إلى الإِسلام، فَرَمَاهُ رَجُلٌ بسهمٍ فقتله. فقال: ما أشبهه بصاحب يس.
2458- عبد الرزاق، عن معمر، عن قتادة، في قوله تعالى: {يسۤ}: [الآية: 1]، قال: اسم من أسماء القرآن.
2459- معمر، عن أيوب، عن عِكْرِمة، قال: كانَ ناسٌ من المشركينَ من قريش يقول بعضهم: لو قد رأيت محمداً لقد فعلتُ به كذا وكذا، ويقول بعضهم: لو قد رأيته لفعلتُ به كذا وكذا، فأتاهم النبي صلى الله عليه وسلم وهم في حَلقَةٍ بالمسجد فوقف عليهم، وقرأ: {يسۤ * وَٱلْقُرْآنِ ٱلْحَكِيمِ} حتى بلغ {فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ} [الآية: 9]، ثم أخذ تُراباً فجعلَ يذره على رؤوسهم، فما رفع إليه رجل طرفه، ولا تكلَّم بكلمة، ثم جاوزَ النبي صلى الله عليه وسلم، فجعلوا يَنْفضُونَ التراب عن رؤوسهم ولحاهم، وهم يقولونَ: والله ما سمعنا، والله ما أَبْصَرنا، والله ما عقلنا.
2460- عبد الرزاق، عن معمر، عن قتادة، في قوله تعالى: {فَهُم مُّقْمَحُونَ}: [الآية: 8]، قال: مغلَّلون.
2461- عبد الرزاق، قال: أنبأنا معمر عن قتادة في قوله تعالى: {لِتُنذِرَ قَوْماً مَّآ أُنذِرَ آبَآؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ}: [الآية: 6]، قال: يقول بعضهم: لم يأتهم نذير قبلك، ويقول بعضهم: {مَّآ أُنذِرَ آبَآؤُهُمْ}، يقول: مثل الذي أنذر آباؤهم.
2462- معمر، عن منصور، أن ابن مسعود قال لأصحابه: نِعْم القومُ أنتم، لولا آية في ياسين، {لَقَدْ حَقَّ ٱلْقَوْلُ عَلَىٰ أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لاَ يُؤمِنُونَ}: [الآية: 7]، وَكَانَ يَقْرؤُهَا كَذَلِكَ.
2464- معمر، عن قتادة، في قوله: {مُّقْمَحُونَ}: [الآية: 8]، أي: المغلَّلُونَ.
2465- معمر، عن قتادة، في قوله: {وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدّاً ومِنْ خَلْفِهِمْ سَدّاً}: [الآية: 9]، قال: ضلالة.