التفاسير

< >
عرض

أَيْنَمَا تَكُونُواْ يُدْرِككُّمُ ٱلْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ وَإِن تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُواْ هَـٰذِهِ مِنْ عِندِ ٱللَّهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُواْ هَـٰذِهِ مِنْ عِندِكَ قُلْ كُلٌّ مِّنْ عِندِ ٱللَّهِ فَمَالِ هَـٰؤُلاۤءِ ٱلْقَوْمِ لاَ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثاً
٧٨
مَّآ أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ ٱللَّهِ وَمَآ أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً وَكَفَىٰ بِٱللَّهِ شَهِيداً
٧٩
-النساء

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

664- عبد الرزاق، قال: أنبأنا معمر في قوله: {وَإِن تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ}: [الآية: 78]، يقول نِعْمَةٌ، {يَقُولُواْ هَـٰذِهِ مِنْ عِندِ ٱللَّهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ}: [الآية: 78]، يقول: مصيبة. {يَقُولُواْ هَـٰذِهِ مِنْ عِندِكَ}: [الآية: 78]، قال يقول: {قُلْ كُلٌّ مِّنْ عِندِ ٱللَّهِ}: [الآية: 78]، النعم والمصائب.
665- عبد الرزاق، قال: أخبرنا معمر في قوله تعالى: {مَّآ أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ ٱللَّهِ وَمَآ أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ}: [الآية: 79]، قال: كان الحسن يقول: ما أصابك من نعمةٍ فمِنَ اللهِ وما أصابك من سيئةٍ يقول مصيبة فمن نفسِكَ يقول: بذنبك ثم قال: {قُلْ كُلٌّ مِّنْ عِندِ ٱللَّهِ}: [الآية: 78]، النِّعَم والمصائب.