التفاسير

< >
عرض

وَمَا كَانَ ٱسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لأَبِيهِ إِلاَّ عَن مَّوْعِدَةٍ وَعَدَهَآ إِيَّاهُ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ عَدُوٌّ لِلَّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لأَوَّاهٌ حَلِيمٌ
١١٤
-التوبة

تفسير عبد الرزاق الصنعاني مصور

1135- حدثنا عبد الرزاق، عن مَعْمَر، عن قتادَةَ، في قوله تعالى: {إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لأَوَّاهٌ حَلِيمٌ}: [الآية: 114]، قال: الأواء: الرحيم.
1136- قال معمر: وقال عبد الكريم الجزري، عَنْ عُبَيْدَة، عن ابن مسعود، قال الأواه: الرحيم.
1137- حَدَّثَنا عَبْد الرَّزاق، عن الثوري، عن مسلم، عن مُجَاهِدٍ، قال: الأواه المُوقِنُ.
1138- حدَّثَنا عبد الرزاق، عن الثوري، عن [قابوس بن أبي ظبيان]، عن أبي ظبيان، عن ابن عباس: قال: الموقن هو الأوَّاه.