التفاسير

< >
عرض

قَالَ يَبْنَؤُمَّ لاَ تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلاَ بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ أَن تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِيۤ إِسْرَآءِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي
٩٤
-طه

محاسن التأويل

{قَالَ} أي: هارون: {يَا ابْنَ أُمَّ} بكسر الميم وفتحها. أراد أمي وذكرُها أعطف لقلبه: {لا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلا بِرَأْسِي} أي: بشعره. وكان قبض عليهما يجره إليه من شدة غضبه: {إِنِّي خَشِيتُ أَنْ تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرائيلَ} أي: بتركهم لا راعي لهم: {وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي} أي: لم تراعه في الاستخلاف والوجود بين ظهرانيهم.