التفاسير

< >
عرض

فَكَيْفَ إِذَا جَمَعْنَاهُمْ لِيَوْمٍ لاَّ رَيْبَ فِيهِ وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ
٢٥
-آل عمران

بحر العلوم

ثم خوَّفهم فقال تعالى {فَكَيْفَ إِذَا جَمَعْنَـٰهُمْ} فقال: فكيف يصنعون وكيف يحتالون إذا جمعناهم {لِيَوْمٍ لاَّ رَيْبَ فِيهِ} يعني يوم القيامة لا شك فيه عند المؤمنين بأنه كائن: {وَوُفّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ} أي وفيت وأُعْطِيَتْ كل نفس ثواب ما عملت {وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ} أي لا يُنْقَصُون من ثواب أعمالهم [شيء].