التفاسير

< >
عرض

وَدَّت طَّآئِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ ٱلْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلاَّ أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ
٦٩
-آل عمران

بحر العلوم

{وَدَّت طَّائِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ ٱلْكِتَـٰبِ} يعني أرادت وتمنت جماعة من أهل الكتاب {لَوْ يُضِلُّونَكُمْ} أي يصرفونكم عن دين الإسلام {وَمَا يُضِلُّونَ إِلا أَنفُسَهُمْ} أي وَبَالُ ذلك يرجع إلى أنفسهم. ويقال: {وَمَا يُضِلُّونَ إِلا أَنفُسَهُمْ} أمثالهم، كقوله - عز وجل - { فَٱقْتُلُوۤاْ أَنفُسَكُمْ } [سورة البقرة: 54] أي بعضكم بعضاً {وَمَا يَشْعُرُونَ} قال مقاتل: أي وما يشعرون أنهم يضلون أنفسهم. وقال الكلبي: وما يشعرون أن الله يَدُلُّ نبيَّه - عليه السلام - على ضلالتهم، أي يُطْلِعُه.