التفاسير

< >
عرض

ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ ٱللَّهِ أَلاَ بِذِكْرِ ٱللَّهِ تَطْمَئِنُّ ٱلْقُلُوبُ
٢٨
ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ طُوبَىٰ لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ
٢٩
-الرعد

النكت والعيون

قوله عز وجل:{والذين ءامنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله}فيه أربعة أوجه:
أحدها: بذكر الله بأفواههم، قاله قتادة.
الثاني: بنعمة الله عليهم.
الثالث: بوعد الله لهم، ذكره ابن عيسى.
الرابع: بالقرآن، قاله مجاهد.
{ألا بذكر الله تطمئن القلوب}يحتمل ثلاثة أوجه:
أحدها: بطاعة الله.
الثاني: بثواب الله.
الثالث: بوعد الله تعالى لهم.
قوله عز وجل: {والذين ءامنوا وعملوا الصالحات طوبى لهم وحسن مآب}فيه تسعة تأويلات:
أحدها: أن طوبى اسم من أسماء الجنة، قاله مجاهد.
الثالث: معنى طوبى لهم حسنى لهم، قاله قتادة.
الرابع: معناه نِعَم مالهم، قاله عكرمة.
الخامس: معناه خير لهم، قاله إبراهيم.
السادس: معناه غبطة لهم، قاله الضحاك.
السابع: معناه فرح لهم وقرة عين، قاله ابن عباس.
الثامن: العيش الطيب لهم، قاله الزجاج.
التاسع: أن طوبى فُعلى من الطيب كما قيل أفضل وفضلى، ذكره ابن عيسى.
وهذه معان أكثرها متقاربة.
وفيها ثلاثة أقاويل:
أحدها: أنها كلمة حبشية، قاله ابن عباس.
الثاني: كلمة هندية، قاله عبدالله بن مسعود.
الثالث: عربية، قاله الجمهور.